الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

كل شيء عن طائر البندوق العجيب والغريب والرهيب

سبحان الله لا اله إلا هو الذي خلق فأبدع في جمال هذا الطائر الأنيق الذي يتمتع بألوانه الزاهية وتغريده العذب لما يحتويه من كلمات ونهرات ومقاطع راقيه التي نلمح فيها لوحه فنيه ساحره ونلمس فيها عذوبة التغريد الجميل واللحن الساحر النفاذ 
تبر الحسون هو الأب الحقيقي للبندوق وهو أيضا من الطيور المغردة الممتازة بل أكاد أن أقول أجملها على الإطلاق شكلا و تغريدا فهو بالاضافه إلى انه أب للبندوق إلا انه يتمتع بمقدره عالية على تلقينه الأصوات التي تحفظ إليه مثل مقاطع من طائر الو لوال وطائر الحسنيه ( العندليب ) وطائر الحداد بالاضافه إلى تغريده الحقيقي المميزلكي تكتمل السنفونيه ويختلف هذا التغريد من طائر لأخر ومن مكان لأخر وكل مكان في الطبيعة يتواجد به الحسون له تغريد خاص بمناطق نفوذه إلا إن يوجد هناك بعض المقاطع من التغريد عند هذا الطائر تجدها متشابهة رغم بعد مناطق نفوذها في دول العالم ولكن هناك بعض التغريد الممتاز 
وهناك بعض الكلمات التي يحفظها الحسون من الطيور الأخرى مثل طائر الدوري وبعض الطيور البريه وتعتبر هذه الكلمات في التغريد غير محببه لدى المربين المحترفين في تربية الحسون مما دعي المربين إلى اختيار الكلمات والمقاطع الجميله في التغريد بدقه متناهيه وعزلها عن بعض التغريد السيئ وإضافة بعض الكلمات والمقاطع من طيور أخرى التي تتناسب مع تغريد الحسون لكي تصبح في النهاية لوحه فنيه متكاملة بمثابة سنفونيه يعزفها هذا الطائر الأنيق بكل اقتدار ويشعر كل من استمع إلى تغريده ونظر الي جماله كأنه قمر يتلألأ على صفحة المياه المنسابة أمام العيون وعندما يحفظ هذا الطائر قواعد اللغة التي تنسب إليه وتكتمل سنفونية التغريد من المقاطع وكلمات التغريد الممتاز تشعر عند الاستماع إليه لحظة أداءه هذه المقاطع تشعر بالطرب والشدو الجميل والمقاطع الراقيه واللحن العذب الساحر النفاذ 
يعتبر الحسون طائر حساس جدا ويجب المحافظه عليه فتلقينه التغريد الممتاز ليس بالأمر الهين وإنما هو يحتاج إلى مده أطول من البندوق من ناحية التسميع ويفضل أن يحفظ الحسون للغة وهو صغير جدا عندما يكون لون منقاره باذنجاني ومن المستحسن لو تم تسميعه عند الفقس إذا توفرت هذه الامكانيه لدى المربي وأيضا هو يحتاج إلى مربي محترف على درجه عالية من المعرفه بقواعد اللغة الممتازة وتتوجب على المربي المتابعه المستمرة والاستماع إليه أثناء الشر بكه وهو صغير وتفحص تغريده من حين لأخر خوفا من وقوعه في أخطاء التغريد التي تؤثر على جمال تغريده عند النضوج 
ويعتبر الحسون عندما يحفظ اللغة ويتقنها جيدا تصبح في عقليته وكأنها نقش في الصخر فهو أمين على لغته ويصعب عليه أن يفرط بها أو ينزلق عنها فهو طائر محافظ على لغته وهو أيضا أمين على حفظ تراث أساتذتنا القدامى الذين يبذلوا كل جهد رغم عدم توفر لديهم الإمكانيات و التقنيه اللازمه في عصرهم إلا أنهم رغم قلة الإمكانيات المتوفرة لديهم استطاعوا أن يتركوا لنا تراث لا يستهان به لتغريد هذا الطائر فيجب علينا كمربين أن نحمي هذا التراث من الضياع أو النقصان بحيث ينقل هذا التراث من حسون لأخر وعندما يحفظ هذا التراث لطائر الحسون بطريقه صحيحة نستطيع أن نضمن لهذا التراث الاستمرارية ونقله من جيل لجيل عبر حنجرة الحسون فهو طائر مبدع بكل جداره واستحقاق ويستحق أن نؤمنه على هذا التراث لأنه طائر عصي على تراثنا ولغته الجميله من الاندثار عكس البندوق الذي غالبا ما يفرط في بعض هذا التراث أو يتلاعب في كلماته أو بعض المقاطع منه بسهوله مهما حافظنا عليه وهنا يستحق الحسون لقب ملك الطيور المغردة بلا منازع 
.
البندوق خليفة الحسون :
يعتبر البندوق من الطيور المغردة القويه والذكية سريعة الحفظ وهو أيضا يتمتع بقوة تغريده الحاد وطول نفسه والسرعة في الأداء في التغريد فهو يعتبر طائر ذكي ويحفظ بسهوله مطلقه وفي مده قصيرة يستطيع أن يحفظ كل ما ينسب إليه من تحفيظ ومن عيوبه و عنده المقدره على حفظ أي صوت يتواجد في نفس المكان سواء كان هذا الصوت لطيور أو لحشرات مثل الصراصير وما شابه ذلك وأيضا هو يستطيع أن يحفظ جرس المنزل وما شابه ذلك من أصوات فيجب أخذ هذه الأمور بعين الاعتبار عند تلقين البناديق ويجب أن يوفر لها المكان المناسب على مدى وجودها سواء أثناء التحفيظ أو بعد انتهاء التحفيظ فالبناديق عامه تحتاج إلى متابعه دقيقه وعدم إتاحة الفرصه لها لكي تسمع طيور أخرى مهما تقدمت في العمر فهي قادرة على حفظ أي أصوات تسمعها مهما بلغت من تقدم في العمر فهي تحتاج إلى متابعه دائمة ومن عيوب البناديق أنها تستطيع أن تؤلف كلمات من ذات نفسها دون أن تلقن لها أثناء التحفيظ فهي قادرة على اختلاق الكلمات وترديدها في المقاطع ألجميله مما يؤثر على تغريدها سلبا وهي إذا تركت أو أهملت دون متابعه فهي سريعة الانزلاق نحو السيئ ولكن يظل البندوق يمتلك مقدره عالية و مذهله في دمج المقاطع وتركيب الكلمات فهو يستطيع أن يدمج أكثر من نهره أو مقطع في مقطع واحد ولكن هذا الدمج لا يستطيع الحسون أن يحفظه كامل لعدم توفر لديه إمكانية طول النفس الذي يتمتع به البندوق ومن فوائد البندوق خصوصا في التحفيظ هو عندما يكون البندوق صغير يستطيع أن يحفظ التغريد المنسوب إليه بسرعة مذهله وفي مده قصيرة ومن هنا يمكن للمربي أن يستغل هذه الخاصية عند البندوق ويضع بجانبه فرخ حسون صغير وهنا يمكن لفرخ الحسون الصغير أن يحفظ التغريد من البندوق رغم صغر عمره لأن البندوق يستطيع أن يفسر الكلام عند بلوغه 4 أشهر فهنا يمكن للفرخ الحسون أن يستفيد ويحفظ من تغريده في هذا العمرلأن تغريد البندوق في هذه المرحله التي تسبق مرحلة الهيجان تكون قريبة التشابه مع حنجرة الحسون من حيث الأداء ورغم كل هذه الهفوات التي يمتاز بها البندوق إلا أنه يظل طائر مغرد قوي جدا وخليفة
ينتج طائر الميسترو اي البندوق عن تزويج ذكر حسون جاهز بانثى الكناري
نتيجة تزاوج ذكر الحسون مع انثى الكنار,نحصل على عصفور يجمع بين شكل الاثنين 
وحسن تغريدهما .. أطلق عليه إسم النغل "البندوق"
كيف يتم هذا التزاوج ..
1: يعتبر أول شهر مارس شهر للموالفه والتزاوج
في هذا الشهر تستعد الحساسين للتزاوج وتظهر عليها علامات هذا الأستعداد : 
2: تختفي البقعة السوداء على منقار الحسون وتبيض أرجل الحسون ليحتل اللون 
الأبيض مكانها
3: تزداد حساسية الحسون للغناء فيغرد كل مقطوعاته
4: تزداد عصبية الحسون تجاه الأشياء الخارجية التي تمر قرب القفص فيصدر أصواتا 
مزعجة وتبدو عليه علامات النرفزة .
هذه المؤشرات الحسيه كافية للدلالة على أن الحسون الذكر حاضر للتزاوج
لاتختلف طريقة تزاوج الحسون مع أنثى الكنار عن طريق تزاوج الكنارات فيما بينهم .. 
من أسس نجاح هذا التزاوج :
1: حضور أنثى كنار للتزاوج أن تكون عاقلة وحنونة .
2: نضع قفص الحسون بالقرب من قفص الأنثى الكنار لمدة أسبوع على الأقل قبل 
التزاوج .
3: عندما نلاحظ أن الحسون قد بدأ التغريد وإثارة الانثى وهي بدورها تتجاوب معه نضع 
الحسون معها في قفص التزاوج .
4: عند حصول أي شجار عنيف بين العصفورين نفصلهما عن بعض لعدة أيام ثم نعيد 
الكره .
5- وبعد الموالفة والتزاوج تضع أنثى الكنار من 4و5و6 بيضات وتتقوم أنثى الكنار بحضن
البيض ويقوم ذكر الحسون بتبديل فترة الحضانة واطعام الفروخ بعد فقصها ويطلق عليهم 
اسم النغل اى البندوق وهذا اخوانى عن تجربة عندى .
ملاحظة:
بعض الاشخاص يقومون بعزل ذكر الحسون عن الانثى خوفا من قيام ذكر الحسون 
بكسر البيض لأن بعض الحساسين تقوم بكسر البيض .
6: طعام الفروخ الصغيرة لا يختلف عن طعام فراخ الكناري .
7: عصفور النغل "البندوق" لا يتزاوج نهائيا سواء ذكر أو انثى .
8: بعض الهواة يحاولون اختبار حساسينهم إذا كانو يصلحون للتزاوج في الأقفاص وذلك 
بوضع الحسون مع أنثى النغل "البندوق" في قفص واحد ( هذه العملية يطلق عليها 
التزفير) فإذا حصل تزاوج ينقلون الحسون الى أنثى الكنار .
9: النغل "البندوق" شديد الحساسيه تجاه الأصوات فيلتقطها بسرعه ويدخلها الى 
مقطوعاته فيصبح عنده مايسمى "خزقة" تقلل من قيمته . لذا يعمد الهواة الى وضع 
أقفاص النغل "البندوق" في مكان هاديء بعيدا عن الأصوات 


‏ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق