الثلاثاء، 30 أكتوبر، 2012

مرض الدمعة



تعريفة هو مرض خطير بالنسبة للطيور جميعا ولكن حسب درجة احتمال الطائر له
 

مرض الدمعة هو عبارة عن مرض يصيب الجهاز التنفسي وليس العين في الطائر 

حيث آن مرحلة ظهورة على عين الطائر تعتبر مرحلة أخيرة بالنسبة للمرض 

فسمى بمرض الدمعة 


أعراض الإصابة 

- إعياء الطائر وعدم قابليتة على الأكل و الشرب

- التنفس بصعوبة في المرحلة الأولى


- يقوم الفرد بفتح المنقار مع التنفس للحصول على اكبر قدر من الهواء 

- ظهور صوت من الطائر أثناء التنفس ويكون صوت مسموع مثل الحشرجة 

- ظهور الدمعة في عين الطائر وتعتبر هذه آخر مرحلة 

- وصول الجهاز التنفسي آلي التهاب حاد 

- تحدث الوفاة 



العلاج


يعالج مرض الدمعة بمضاد حيوي خاص بالجهاز التنفسي 

للطيور ويأتي به من البيطري 

ولكن في نظري آن المضاد البيطري يساعد في الحالات الأولى فقط حيث يكون 

تركيزه ضعيف 

وآنا افضل استخدام المضادات البشرية بنسبة معينة في العلاج حيث أنها 

للإنسان فيكون تركيزها أعلي وتأثيرها أقوى 

آنا شخصيا أقوم بعلاج هذه الحالة بمضاد بشرى يحتوى على ( تتراسيكلين ) آو 

آي مضاد بشرى يحتوى على هذه المادة مع تغير اسم المضاد المهم هذه المادة 

المرحلة الأولى



في حالة الإعياء والإحساس بخمول الطائر وهذا 

في أول يوم يعالج بوضع نسبة صغيرة من التتراسيكلين من الكبسولة في الماء 

لمدة ثلاث آو أربع أيام متواصلة ثم يعطى بعدها فيتامينات 

المرحلة الثانية 



التنفس عن طريق المنقار و ظهور صوت مسموع ( حشرجة ) 

وهذه مرحلة متقدمة تحدث خلال يومين من المرض وهى مرحلة متقدمة توضع 

نسبة اكبر من المضاد في الماء لمدة ثلاث أيام متتالية مع إعطاء الطائر 

المضاد بالسرنجة في الفم للتأكد من شرب الطائر للمضاد مرتين في اليوم 

وبعدها يعطى للطائر الفيتامينات 

المرحلة الثالثة


هذه المرحلة وهى تدمير الجهاز التنفسي 

وظهور الدمعة يعطى المضاد ثلاث مرات في الفم عن طريق السرنجة لمدة ثلاث 

أيام وبعدها يعطى المضاد في الماء ثلاثة أيام ثم تعطى الفيتامينات 

وفى هذه المرحلة آما آن يقاوم الطائر ويتعافى آو تحدث الوفاة لقدر الله. 

طرق الوقاية

الطريقة الأولى


وهى نقع الثوم مع الليمون مع الماء 

وتعطى للطائر لتحصينة بهذا المضاد الطبيعي على فترات 

الطريقة الثانية


يعطى مضاد بشرى يحتوى على ( تتراسيكلين- الكرومفيكول )والمادة الثانية تعطى




للجهاز الهضمي ويوجد مضاد يجمع بين المادتين ويعطى في الماء على فترات ثلاث أيام متتالية


لابد من أنتباه المربى للطيور وملاحظاته لهم يوميا حتى يتثنى له أنقاذ طائرة فى المراحل

الأولى للمرض.

كما لابد من عدم تعرض الطيور للتيارات الهوائية أو درجة الحرارة المرتفعه.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق